انتكاسات متتالية لنادي برشلونة

0

قال هاينر رئيس نادي بايرن ميونخ  في مقابلة صحفية  بعد سؤاله عن الأوضاع المالية للاندية موضحاً أنه يجب علينا أخذ كبوة برشلونة المادية بعين الاعتبار و أن تكون برشلونة تحذيرًا لنا جميعًا بأنه علينا محاولة تنظيم أمورنا  المالية بطريقة أفضل من أجل ضمان المنافسة  بين الأندية على المدى الطويل وإلا سنتعرض للإحراج مثلما حدث مع برشلونة.

وأوضح هاينر أن إدارة نادي برشلونة لم تضع خطة  لتفشي الوباء أو لأية  أحداث طارئة أو استثنائية الأمر الذي أدى لغرق النادي في مستنقع الديون نتيجة  رفعهم لقيمة اللاعبين المالية ووكلاء اعمال اللاعبين مما جعل عودة برشلونة للمكانة المالية المطقية صعبة و مرهقة و تحتاج إلى تكلفة مرتفعة.

و يذكر أن الوضع المالي والاقتصادي لبرشلونة مأساوي وفي حال يرثى له حيث بلغت مديونية نادي برشلونة 1.35 مليار يورو وتصل مرتبات لاعبيه إلى 617 مليون يورو وبهذا تكون ديونه أعلى من منافسيه  بنسبة 30%.

و من الواضح أن ليونيل ميسي يشكل عبئاً ماديا على النادي الكتلوني الأمر الذي أدى بإدارة الفريق تقديم عرض على ميسي فحواه تخفيض راتب البرغوث إلى إلى النصف 50% بهدف استمرارية الحصول على خدمات اللاعب وتجاوز العقبات المالية لكن ميسي أعلن عن رفضه التام  للعرض.

يختلف جماهير النادي الكتالوني في الرأي فيما يخص رحيل اللاعب الأرجنتيي ليونيل ميسي ما بين مؤيد و معارض و جاء رأي المؤيدين أنها خطوة منطقية وصحيحة و لا بد من اتخاذها سواء في الوقت الحاضر او الآجل لما لها من آثار إيجابية على النادي و تصحيح مساره المالي و الاقتصادي أما من جانب المعارضين اعتبروا هذه الخطوة هي بداية طريق الفشل للنادي الكتلوني و أن الاستغناء عن خدمات اللاعب ليونيل ميسي بمثابة خطيئة لا تغتفر.

و أثرت الأزمة المالية التي يعاني منها نادي برشلونة على مستوياته الفنية و على أداه في المباريات التي خاضها حيث يمر النادي بحاجة ملحة للتعاقد مع مدافع للدعم دفاعات الفريق إلا أن الأزمة المالية التي يمر بها الفريق تحول دون التعاقد مع اي لاعب جديد.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.