التخطي إلى المحتوى

اعفاء داوود الشريان من منصبه ، ترددت العديد من الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك، و تويتر” في المملكة العربية السعودية تفيد بقيام وزير الإعلام السعودي تركي شبانة بإعفاء داوود الشريان من منصبه رئيساً لهيئة الإذاعة والتلفزيون، وتعيين الإعلامي خالد بن حمود الغامدي بدلاً منه.

أثار هذا الخبر حالة من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، بين مؤيد ومعارض حيث يرى الكثير أن هذا القرار صائب ويرى البعض الأخر أن القرار خاطئ، بينما لم تقوك كل من هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية ، أو وزاة الإعلام في المملكة العربية السعودية بإصدار أي بيان يتم من خلاله تأكيد أو نفي هذا الخبر .

اعفاء داوود الشريان من منصبه

ومن جانبه قام الإعلامي السعودي بدر الشريف بنشر العديد من التغريدات على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر”، دافع من خلالها عن زميله الإعلامي داوود الشريان الذي يتعرّض لانتقادات كثيرة خلال الفترة الأخيرة من متابعينه في المملكة العربيىة السعودية، حيث أشار بدر الشريف إلى أنه حتى الآن، لم يصدر أي قرار رسمي يؤكد إعفاءه الشريان من منصبه، وأشاد بالشريان ومواقفه الداعمة لأبناء بلده وبصمته المميزة في الإعلام السعودي .

اعفاء داوود الشريان

ويعد داوود الشريان وأحد من أشهر الإعلاميين في المملكة العربية السعودية، حيث بدأ العمل في الصحافة عام 1976، تخرج من جامعة الملك سعود تخصص صحافة قدم برامج في الإذاعة والتلفزيون ومنها الثانية على إذاعة ام بي سي اف ام، والثامنة (برنامج) على قناة إم بي سي 1 لُقّب بكبريت الصحافة.

وفي أكتوبر 2006 أصبح نائبًا لمدير عام قناة العربية ومديراً عاماً لمجموعة إم بي سي في السعودية، وعضواً في مجلس إدارة قناة العربية، ومجلس إدارة مجموعة إم بي سي تولى رئاسة تحرير «موقع العربية نت» في مايو 2009،و تخصص في كتابة العامود الصحفي في وقت مبكر، واحترف كتابة العامود الصحفي، وكتب عامودًا أسبوعيًّا في مجلة اليمامة لمدة تزيد عن سبع سنوات.

وكتب في صحف “البلاد” و”اليوم” و”الرياض” عاموداً يوميًّا لمدة تزيد عن أربع سنوات، ثم نقل عاموده “أضعف الإيمان” إلى جريدة “الحياة” عام 1996 حتى اليوم، ونال “أضعف الإيمان” شهرة عربية واسعة وأصبح أحد أهم الأعمدة السياسية في الصحافة العربية. وكتب لصحف ومجلات محلية وعربية عديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *