التخطي إلى المحتوى

الكاتب: اسلام محمد

عقد حسام البدرى المدير الفنى لمنتخب مصر، أكثر من جلسة مع مساعديه أثناء الأيام القليلة السابقة لوضع تدبير العمل وبرنامج الجهاز الفنى خلال الفترة القادمة، والتى ستشهد أول تجمع رسمى يوم 7 تشرين الأول القادم، حيث يدخُل المنتخب مباراة ودية أمام بتسوانا يوم 14 من نفس الشهر.

وأثناء هذه الاجتماعات حرص حسام البدرى على توزيع مهام الشغل على مساعديه وتحديدا، طارق مصطفى وأحمد أيوب الذين يشغلان منصب المدرب العام فى الجهاز.

وقرر البدرى أن يواصل طارق مصطفى نجم الزمالك الماضي مباريات الأهلى ليحلل أداء الفريق ويقدم تقارير عن لاعبيه المرشحين للمنتخب قبل كل معسكر، ونفس الأمر بالنسبة لأحمد أيوب نجم الأهلى السابق الذى سيقوم بمواصلة وتحليل ماتشات القلعة البيضاء.

وأرجع البدرى فرمانه إلى أنه يرغب فى أن ينهي طارق مصطفى وأحمد أيوب بعضهما، وأن يتعاون المدربان لتحديد النواقص فى كل فريق بعيدا عن الانتماء، حيث شدد البدرى عليهما بأن يكون “العدل” هو أساس الاختيار بحيث يحصل كل لاعب يقاتل فى ترتيبه على إمكانية حقيقية مع المنتخب فى المرحلة المقبلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *