التخطي إلى المحتوى

اقتنص منتخب تركيا مكسبه الأول في المجموعة الثالثة بالقسم الـ2 من مدة المجموعات لمسابقة بطولة منافسات دوري الشعوب الأوروبية للساحرة المستديرة كرة القدم، في أعقاب مكسبه المثير والعسير 3 / 2 على مدعوه منتخب الاتحاد الروسي اليوم الاحد في الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) للمجموعة.

زاد مخزون منتخب تركيا، الذي أنجز مكسبه الأضخم في تاريخ مواجهاته مع منتخب الاتحاد الروسي، إلى ست نقط، لكنه واصل باقيا في المقر الـ3 بتحضير المجموعة، مع فارق أربع نقط في مواجهة منتخب صربيا، متذيل المقر، الذي يلاقي مضيفه منتخب المجر، ذو الترتيب الـ2 بمخزون سبع نقط، فيما بعد اليوم بالجولة نفسها.

من ناحية أخرى، تجمد حصيلة منتخب دولة روسيا لدى ثماني نقط في المقدمة (مؤقتا)، وربما ينهزم تواجده على أوج المجموعة، حال انتصار المنتخب المجري على شبيهه الصربي في لقائهما اليوم.

أتت الحملة من ناحية المنتخب التابع للاتحاد الروسي، الذي توفر من أجل حمل إبرام دينيس تشيريشيف في الدقيقة 11، قبل أن يحصل زميله أندري سيميونوف على كارت طرد في الدقيقة 24.

عاجلا ما استغل المنتخب التركي قلة التواجد العددي في أوساط غريمه، بعد أن أنجز كينان كرامان مقصد التعادل في الدقيقة 26، ثم استكمل جنجيز أوندير المبتغى الـ2 لتركيا في الدقيقة 32، لينتهي نصف المباراة الأول بتقدم الأتراك 2 / 1.

في نصف المباراة الثاني، ألحق المنتخب التركي نجاحه، بعد أن أنجز سينك توسون المقصد الـ3 لأصحاب الأرض في الدقيقة 52 من رفسة عقوبة، قبل أن يوقد المنتخب التابع للاتحاد الروسي المواجهة مجددا، بعد إلحاق لاعبه دالير كوزاييف المقصد الـ2 للضيوف في الدقيقة 57.

وشهدت الدقائق المتبقية تهييج بالغة في حضور تجارب دولة روسيا خطف مقصد التعادل، ورغبة تركيا في حماية وحفظ الريادة، ليتحقق للأتراك ما أرادوا وينالوا النقط الـ 3.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *